تراجع نسبة أعداد الجرائم خلال عام 2022 مقارنةً مع العام الذي سبق، وجهود قوى الأمن الداخلي مستمرّة ولم تتراجع بالرغم من الصعاب والتحدّيّات.

 

صـدر عـن المديريّـة العامـّة لقـوى الأمـن الدّاخلـي ـ شعبة العلاقات العامّة

البلاغ التّالي:

 

انخفضت نسبة الجرائم الهامّة في خلال عام 2022، وتراجعت عمّا كانت عليه في خلال عام 2021، وذلك على الرّغم من الأزمة الاقتصادية الحادّة في لبنان والتي ترخي بثقلِها على الأوضاع المعيشية لعناصر قوى الأمن الداخلي ضباطًا ورتباءَ وأفرادًا، فضلاً عن تدنّي قيمة رواتبهم، والنّقص في العديد، والحاجات اللوجستية، إلّا أنّ جهود عناصر هذه المؤسّسة الوطنية الجامعة لم تتراجع، وهي لن تتوانى عن ملاحقة المجرمين وتوقيفهم، ومستمرّة في القيام بواجباتها، مهما اشتدّت الأزمات وبلغت التضحيات.

وفي هذا السياق، تُعمّم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي جدولاً إحصائياً حول بعض الجنايات والجنح الهامة (قتل، سلب، سرقة سيارات، سلب سيارات، سرقة موصوفة، نشل...) خلال العامين المذكورين، والذي يُستدل منه هذا التراجع، في حين ارتفعت عمليات النشل بمعدل /2,86/ %.

حيث جاءت النتائج على الشكل التالي:

 

 

خلال العام 2021

خلال العام 2022

نسبة

جرائم القتل

190

177

  • 6,84 %

سلب أشخاص

609

607

  • 0,32 %

سرقة موصوفة

5940

4767

  • 19,74 %

صافي السيارات المسروقة

1317

1009

  • 23,38 %

صافي السيارات المسلوبة

69

61

  • 11,6 %

النّشل

419

431

  + 2,86 %

 

 

                       

 

المزيد
footer_triangle حقوق النشر والطبع © 2024 المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. جميع الحقوق محفوظة.