تفاصيل تفكيك شبكة حاولت تهريب الكبتاغون في مضخّات مياه كهربائيّة عبر مطار رفيق الحريري الدولي من قبل شعبة المعلومات.

صــــدر عـــــن المـــــديريـة العـامــــة لقــــــوى الأمــــن الداخـلي ــــــ شعبـــــة العلاقــــــات العامـــــــــــــة

البـــــلاغ التــــالـي:

 

بناء على توافر معلومات لمكتب مكافحة المخدرات المركزي في وحدة الشرطة القضائية، حول عملية تهريب كمية من حبوب الكبتاغون إلى المملكة العربية السعودية، وبعد ابلاغ عناصر الجمارك في مطار رفيق الحريري الدولي، تمكنوا بتاريخ 2021-6-1، من ضبط /37،2/ كلغ (حوالى ربع مليون حبة) "كبتاغون" مخبّأة في داخل مضخّات مياه كهربائية صغيرة الحجم.

على الأثر، أُعطيت الأوامر اللّازمة وباشرت القطعات المختصّة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي إجراءاتها الاستعلامية والميدانية لتحديد هوية أفراد شبكة التهريب وتوقيفهم.

 بنتيجة المتابعة التي قامت بها الشّعبة، تبين أن معاملات الشّحن تمّت بواسطة بطاقة هوية مزوّرة.

من خلال التحليلات ومقاطعة المعلومات، توصّلت الشّعبة الى تحديد هوية المتورطين الرئيسيّين في العملية، وعددهم ثلاثة:

- أ. ع. (من مواليد عام 1999، مكتوم القيد)، وهو الرأس المدبِّر للشبكة، ومن أصحاب السّوابق بجرائم تهريب مخدّرات، ومطلوب للقضاء بجرم مخدّرات.

- د. أ. (من مواليد عام 1977، سوري)

- م. س. (من مواليد عام 1984، لبناني)

 بتاريخ 8-6-2021، ومن خلال عملية نوعية ومتزامنة، تمكّنت قوّة خاصة من الشّعبة من توقيفهم.

بالتحقيق معهم، اعترفوا أنهم يؤلّفون شبكة تهريب المخدّرات التي يترأسها الموقوف الأول، الذي كلّف الآخرَين بالانتقال الى منطقة البداوي -طرابلس واستلام شحنة مضخّات المياه الكهربائية المهرّبة من سوريا والتي تحتوي على حبوب الـ "كبتاغون"، فعملا على نقلها إلى بيروت، ثمَّ تواصلا مع شركة الشّحن وسدّدا التكاليف بعد أن قاما بتخليص المعاملات بواسطة بطاقة هوية مزوّرة، وجهازين خلوييَن كان الرأس المدبّر للشبكة قد زوّدهما بها لهذه الغاية.

 أجري المقتضى القانوني بحقهم، وأودعوا المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

المزيد
interpol europa redcross kodama customs state general lebarmy interior
footer_triangle حقوق النشر والطبع © 2021 المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. جميع الحقوق محفوظة.