تحذير من أشخاص يستخدمون تطبيقات ومواقع إلكترونية لاستدراج ضحاياهم وسلبهم

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة

البلاغ التالي:

 

حصلت مؤخراً عدّة عمليات سلب وسرقة بطرق احتيالية، تعرّض لها عدد من المواطنين، وذلك عن طريق استدراج الضحايا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وتطبيقات "فايسبوك" ومواقع إلكترونية مخصّصة للبيع والشراء، بحيث تنتشر صفحات وحسابات يستخدمها أشخاص للإعلان عن تصريف العملة اللبنانية إلى دولارات أميركية بسعرٍ متدنٍ، وصرف شيكات مصرفية، وعرض سيارات للبيع بأسعار مخفّضة، ويستدرجون من خلالها ضحاياهم الى مناطق لبنانية مختلفة، وبخاصةٍ إلى بعض بلدات البقاع الشمالي، بحيث يطلبون من الشخص الضحية التوجّه إلى مكانٍ يمكّنهم من السيطرة عليه، ويقومون بسلبه –إمّا احتيالياً أو بقوة السلاح- أمواله وسياراته وكل ما ينقل.

وقد وقع ضحيّة هذه العملية عشرات الأشخاص، الذين خسروا مبالغ مالية طائلة قُدّرت بـ /4.764.180.000/ ليرة لبنانية و /750.600/ دولار أميركي.

 لذلك، تطلب المديرية العامة لقوى الامن الداخلي من المواطنين الكرام الحذر، وعدم الانجرار خلف هذه الحسابات والصفحات، وإغراءاتها الاحتيالية، تجنباً للوقوع ضحية، ويكونوا عرضة لعمليات سلب.

المزيد
footer_triangle حقوق النشر والطبع © 2020 المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. جميع الحقوق محفوظة.