top_logo top_report

بعد أن هددها بنشر صورها وفيديو حميم لها تقدمت بشكوى ضده من مصر فأوقفه مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية والحماية الفكرية

صـدر عن المـديرية العـامة لقـوى الامـن الـداخلي ـ شعبة العـلاقات العـامـة

البلاغ التالي:

 

ورد الى شعبة العلاقات العامة رسالة من جمهورية مصر العربية عبر خدمة (بلّغ) على موقع المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، حول تعرض فتاة لعملية تهديد وابتزاز مالي ونشر صورها وفيديو حميم لها الى اصدقائها، والتشهير بها عبر موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، كما هددها بنشر المزيد في حال لم ترسل له مبلغ يتراوح ما بين /5000 و10000/$.

بنتيجة المتابعة الحثيثة من قبل مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشرطة القضائية، ومن خلال الاستقصاءات والتحريات الفنيّة التي قام بها عناصر المكتب المذكور، توصلوا الى تحديد مكان تواجد المشتبه به.

بتاريخ 28/3/2020 وفي محلة الضاحية الجنوبية، تمكنت دورية من هذا المكتب من توقيفه، ويدعى:

  • م. ا. (مواليد عام 1995، سوري)

بالتحقيق معه، اعترف بما نسب اليه، وجرى ضبط الصور والفيديوهات الحميمة داخل هاتفه.

أودع الموقوف القطعة المعنية وتم مسح الصور والفيديوهات، بناء على إشارة القضاء المختص.

لذلك، تطلب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين الكرام، عدم اخذ صور فوتوغرافية أو تصوير أنفسهم عبر الفيديو بشكل غير لائق في أي ظرف من الظروف، كي لا يقعوا ضحية ويتم استغلالهم من قبل الاخرين، وعدم التردّد في الإبلاغ فوراً عن هذه الحالات.

 #ما_تتصوّر

المزيد
footer_triangle حقوق النشر والطبع © 2020 المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. جميع الحقوق محفوظة.