top_logo top_report

غبطة البطريرك الراعي يترأس رتبة الغسل في سجن رومية

لمناسبة خميس الاسرار، ترأس صاحب الغبطة والنيافة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ككل سنة رتبة الغسل في مبنى المحكومين في سجن رومية المركزي، بدعوة من المرشدية العامة للسجون، وبحضور المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان ممثلاً بقائد الدرك الاقليمي في قوى الامن الداخلي العميد مروان سليلاتي، معالي وزير العدل السيد ألبير سرحان ممثلا بالقاضي انجيلا داغر، النائب الياس حنكش، القضاة: ماري ليوس، القاضي حمزة شرف الدين، جويل بو حيدر، قائمقام المتن مارلين حداد، وعدد من كبار الضباط وفاعليات.

 وكان في استقباله لدى وصوله قائد الدرك، قائد منطقة جبل لبنان العقيد جهاد الأسمر، قائد سرية السجون المركزية العقيد ماجد الايوبي ومساعده العقيد الركن ادمون جبور، آمر سجن مبنى المحكومين وكالة النقيب درويش درويش، وعزفت له فرقة من موسيقى الأمن الداخلي مراسم التكريم.

ورافق صاحب الغبطة المطرانان حنا علوان وشكر الله نبيل الحاج، والمرشد العام للسجون الخوري جان مورا والأب إيلي نصر منسق مرشدية السجون في الشرق الأوسط ولفيف من الكهنة.

وفي خلال الرتبة، غسل غبطة البطريرك أرجل 12 سجيناً، ثم ألقى عظة شدد فيها على:

- تحديث قانون 1949 بحيث ينتقل مفهوم السجن من مكان للعقاب إلى مركز للإصلاح والتأهيل.

-  تأمين مكان في كل سجن كي يمارس السجناء شعائرهم الدينية بحرية وكرامة.

- تحسين الأوضاع الطبية والصحية والغذائية، وتفعيل دور الوزارات المعنية.

- إيجاد حل لمشكلة الاكتظاظ الخانقة في السجون وقصور العدل ومراكز التوقيف.

 - تنظيم عمل الهيئات والجمعيات في السجون.

كما توجه بالشكر الى قوى الامن الداخلي وادارة سرية السجون المركزية.

 وفي الختام، قدم سجين للبطريرك الراعي لوحة محفورة على الخشب من انتاجه تحمل صورة غبطته، وسجين آخر لوحة من الشمع تحمل صورة العذراء مريم.

المزيد
footer_triangle حقوق النشر والطبع © 2019 المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. جميع الحقوق محفوظة.