top_logo top_report

اطلاق العمل بغرف التحقيق النموذجية في القرية التدريبية ونظام الكاميرات الخاص بها

عقد ظهر اليوم 15/03/2019 اجتماع في معهد قوى الامن الداخلي/ عرمون للّجنة الاستراتيجية لإدارة مشروع الدعم البريطاني (  SPMC) لإطلاق  العمل رسمياً بغرف التحقيق النموذجية المستحدثة في القرية التدريبية ونظام الكاميرات الخاص بها.

حضر الاجتماع المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان والسفير البريطاني في لبنان السيد CHRIS RAMPLING على راس وفد، وكل من قادة الوحدات في قوى الامن الداخلي: قائد القوى السيارة العميد فؤاد حميد الخوري، قائد شرطة بيروت العميد محمد الايوبي، قائد الشرطة القضائية العميد أسامة عبد الملك، قائد معهد قوى الامن الداخلي العميد أحمد الحجار، قائد الدرك الإقليمي العميد مروان سليلاتي، ورئيس هيئة الأركان العميد نعيم الشماس.

 

كلمة للواء عماد عثمان هذا نصها:

نلتقي وإياكم هذه المرة في معهد قوى الأمن الداخلي في إطار الإجتماع السادس للجنة الإستراتيجية لإدارة مشروع الدعم البريطاني (SPMC) إستمراراً في تنفيذ مضمون مذكرة التفاهم التي جرى توقيعها في الثلاثين من شهر حزيران عام 2016 ما بين وزارة الداخلية اللبنانية ووزارة الخارجية البريطانية ممثّلة بسفارتها الكريمة في لبنان، ولتأكيد الإلتزام ببنودها ومتابعة مقرراتها، إيماناً منّا بأن العمل المؤسساتي هو إستمرار.

كما لنؤكد من جديد على التعاون والشراكة بين بلدينا وأجهزتنا الأمنية، فالجهود التي تم بذلها في سبيل تطوير عمل قوى الأمن الداخلي بمساعدة المشروع البريطاني أدّت الى نتائج هامة وعديدة تساعدُ قطعات قوى الأمن الداخلي في أدائها وتحولها الإستراتيجي الى شرطة مجتمعية وفصائل نموذجية.

فبالإضافة الى ما تم تحقيقه سابقاً ضمن هذا المشروع من إنجازات تتلخّص بالتالي:

المعهد: تحقيق برامج تدريبية حديثة قائمة على التدريب التشبيهي والعملي.

القوى السيارة: تحقيق دليل لإدارة عمليات حفظ الأمن والنظام وتشكيل فرق تخطيط للمهام الكبرى.

شرطة بيروت: تطوير البنى التحتية لاسيما تلك المتعلقة بالمعلوماتية بغية تدعيم نموذج الشرطة المجتمعية وضمان النجاح في تطبيقه.

واليوم نحن هنا لإطلاق العمل رسمياً بجزء جديد من المشروع متمثّلاً بغرف تحقيق نموذجية في القرية التدريبية في المعهد مع السيناريوهات التدريبيىة عليها وتغطيتها بنظام المراقبة والتحكم بواسطة الكاميرات (CCTV) وتجهيزها بالمعدات الإلكترونية والتكنولوجية التي تعزز كفاءة التدريب وتساهم في قدرات القرية التدريبية من الناحيتين التقنية والفنية.

إن هذا التعاون مع الحكومة البريطانية يندرج ضمن خطة تعاون كبرى تقيمها حكومتنا وأجهزتها ومؤسساتها لتطوير عملها بشكل يساهم في تفعيل مكافحة الجريمة والإرهاب ودمج شرائح المجتمع بالعمل الأمني والشرطي لنتوصل "معاً نحو مجتمع أكثر أماناً " وبذلك نُساهم على المستوى العالمي بالحدّ من تفشي الجريمة والإرهاب اللذين يقُضّا مضاجع المجتمعات الدولية كافة التي أصبحت مرتبطة ببعضها إرتباطاً وثيقاً نتيجة التطور والإنفتاح العالميين المنبثقين عن العولمة الحديثة.

نشكر تعاونكم وجهودكم على كل ما تساهمون به في سبيل تطوير قوى الأمن الداخلي.

 

 

 

 

كلمة السفير البريطاني

ثم القى السفير البريطاني السيد CHRIS RAMPLING كلمة قال فيها: "سرّني اليوم لقاء اللواء عثمان وفريقه للبحث في دعم المملكة المتحدة المستمر لقوى الأمن الداخلي. وأضاف تشكل شراكتنا مع قوى الأمن الداخلي جزءاً رئيسيّاً لدعمنا الدولة اللبنانية. وتابع كان شرفا لي بالتالي اطلاق غرف التحقيق النموذجية والنظام المستحدث للمراقبة والتحكم بواسطة الكاميرات، ستتيح هذه الوحدة الفرصة لعناصر الشرطة على التدرّب على كافة الأدوار في مراكز الشرطة بما فيها التحقيقات الجنائية. وأكد السفير: نحن ندعم التزام قوى الأمن الداخلي في توفير التدريب الذي يندرج في صميم معايير ومبادئ حقوق الإنسان في بيئة خاضعة للرقابة، مع التوجيه والدعم من قبل مدربي قوى الأمن الداخلي ذوي كفاءة عالية. وختم أتطلع الى تعزيز شراكة وتعاون المملكة المتحدة مع قوى الأمن الداخلي ولبنان في السنوات المقبلة. نبقى ملتزمين بمساعينا المشتركة في هذا الإطار."

 

كلمة العميد أحمد الحجار

تحدث العميد أحمد الحجار عن مراحل تنفيذ مذكرة التفاهم التي جرى توقيعها بين وزارة الداخلية والبلديات والسفير البريطاني في لبنان بتاريخ 30 حزيران من العام 2016، والتي أطلقت مسارات عمل مشروع الدعم البريطاني لقوى الامن الداخلي والمتمثلة بالآتي: - التحول الاستراتيجي لقوى الامن الداخلي، وتطوير العمل الشرطي ( الشرطة المجتمعية ) إضافة الى دعم الممكنات الاستراتيجية في قوى الامن الداخلي.

 

مداخلة للرائد عيد والملازم أول قزي

 

ثم قدم كل من الرائد جورج عيد قائد المدرسة المشتركة والملازم أول كليمون القزي آمر دورة محقق في معهد قوى الامن الداخلي / عرمون، تحدثا فيها عن سيناريو العمل في غرف التحقيق الحديثة في الفصائل النموذجية في قوى الامن الداخلي وطرق وأساليب التدريب المتخصصة.

 

كلمة مارك معوض

 

ثم القى السيد مارك معوض من فريق الدعم البريطاني مداخلة تحدث فيها أيضاً عن الاتفاقية والمراحل التي قطعتها والتحديات وآفاق المشاريع الجديدة.

وفي النهاية جال اللواء عثمان والسفير البريطاني السيد CHRIS RAMPLING والحضور على غرف التحقيق النموذجية المستحدثة في القرية التدريبية ونظلم الكاميرات الخاص بها.

المزيد
interpol europa redcross kodama customs state general lebarmy interior
footer_triangle حقوق النشر والطبع © 2019 المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. جميع الحقوق محفوظة.