top_logo top_report

اجراءات الوقاية من فيروس كورونا

أولاً: تعريف فيروس كورونا المستجد وكيفية انتشاره.

     ما هو فيروس كورونا؟

يشكل فيروس كورونا المستجد سلالة جديدة من الفيروسات التي لم يتم تحديدها لدى البشر من قبل، وهو يصيب عادة الثدييات والطيور مسبباً مجموعة من الأمراض المعدية، ويتسبب هذا الفيروس بشكل عام بأمراض في الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي لدى البشر. وبما أن البشر لم يتعرضوا لهذا الفيروس من قبل لذلك فهناك إمكانية لانتشاره بسرعة وتحوله إلى وباء. كما أنه لا يوجد علاج محدد للمرض حتى تاريخه غير أن العديد من أعراضه يمكن معالجتها.

     كيف ينتقل؟

  • من شخص إلى آخر عبر الاحتكاك بطريقة مباشرة.
  • عبر الرذاذ اللعابي الناتج عن العطس أو السعال من الشخص المصاب.
  • من خلال لمس الأسطح الملوثة ومن ثم لمس الفم أو الأنف أو العينين.

    فترة الحضانة:

الفترة الزمنية من دخول الفيروس إلى جسم الإنسان حتى ظهور العوارض من يومين لغاية 14 يوم.

     لا ينتقل الفيروس عبر:

  • الأطعمة المعلبة.
  • البضائع المشحونة من المناطق المصابة وذلك نظراً للوقت التي تتطلبه للوصول إلى وجهتها.

    العوارض الأساسية:
  • ارتفاع الحرارة أكثر من 38 درجة مئوية.
  • سعال.
  • قصور وضيق في التنفس.
  • الم في الحنجرة.

 

ثانياً: الإجراءات الواجب إتباعها في أماكن العمل كجزء من الوقاية والاستعداد والاستجابة لفيروس كورونا ومنع انتشاره.

      التقيد بآداب العطس والسعال:

  • تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس بالمنديل والتخلص الفوري من المنديل المستعمل في سلة المهملات.
  • إذا لم يتوفر المنديل فيفضل السعال أو العطس على أعلى الذراع وليس على اليدين.
  • غسل اليدين جيداً بالماء والصابون او المواد المطهرة الأخرى التي تستخدم لغسيل اليد بعد السعال أو العطس.

    وجوب غسل اليدين جيداً قدر الإمكان بكمية كافية من الصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية وذلك:

قبل وأثناء وبعد إعداد الطعام. 

بعد ملامسة القمامة.

عند اتساخ اليدين لأي سبب.

قبل تناول الطعام.

بعد ملامسة الحيوانات.

بعد تغيير حفاضات الطفل.

قبل وبعد رعاية شخص مريض.

بعد استخدام دورة المياه.

بعد السعال والعطس.

  • تجنب التجمعات الكبيرة لاسيما في الأماكن المغلقة حيث تختلط الأنفاس.
  • إلتزام العناصر أماكن العمل المحددة لهم دون القيام بأية زيارات إلى مكاتب أخرى وتعقيم أماكن عملهم يومياً.
  • عدم المصافحة والتقبيل بين كافة العناصر والاكتفاء بتأدية التحية العسكرية.

 

ثالثاً: إجراءات الوقاية العامة.

  • عدم السفر إلى البلدان الموبوءة.
  • تجنب الاتصال المباشر مع أي شخص يعاني من عوارض الفيروس أو الالتهاب التنفسي الحاد.
  • تجنب الاتصال المباشر بالحيوانات (حية أو ميتة) أو التواجد في أسواق تداول الحيوانات.
  • التأكد من طهي المنتجات الحيوانية جيداً قبل تناولها (كاللحوم والبيض).
  • في حال ظهور أي من الأعراض المرتبطة بالفيروس الإتصال بالسلطات الصحية المحلية.
  • وضع ملصقات التوعية حول الوقاية والاستعداد في كل المكاتب والأماكن العامة.
  • تطهير وتعقيم جميع الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر في مكان العمل، مثل المصاعد، الأبواب، المكاتب، طاولات الإجتماعات، الكراسي، أزرار الإنارة، آلات تسجيل الدخول والخروج الإلكترونية، إلخ ... بإستخدام مواد التطهير المناسبة.
  • تطهير الأماكن التي قد تكون ملوثة بالفيروس.
  • الحرص على وضع سائل معقم يحتوي على 60 إلى 95% كحول أو أي مطهر آخر ضمن المعايير المعتمدة من  قبل المراجع المختصة، ومناديل ورقية في كافة الأماكن الظاهرة عند الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر حتى يتمكن الموظفون من مسح الأسطح المستخدمة بشكل شائع وتنظيف أيديهم قبل وبعد كل إستخدام (على سبيل المثال، مقابض الأبواب وألواح المفاتيح وأجهزة التحكم عن بعد والمكاتب وغرف الإجتماعات ونقاط التجمع لإستراحة الغذاء، إلخ ...).
  • التعميم على العاملين ضرورة التقليل من إتصالهم المباشر مع الناس في الأماكن العامة خارج دوام العمل.

 

رابعاً: العزل في المنزل:

  • البقاء في المنزل لمدة 14 يوماً وعدم الذهاب إلى العمل أو المدرسة أو الأماكن العامة الأخرى أو المناسبات الاجتماعية.
  • يجب البقاء في غرفة جيدة التهوئة مع نافذة يمكن ان تكون مفتوحة، منفصلة عن الآخرين في المنزل.
  • الطلب من الأصدقاء أو افراد الأسرة أو السائقين او أفراد شراء طعام أو دواء وتوصيل المواد عند باب منزلك أو غرفتك.
  • عدم إدخال الزوار.
  • إستعمال حمام أو مرحاض منفصل.
  • وضع النفايات في كيس من القمامة البلاستيكية ثم ربطها في كيس آخر.
  • عدم مشاركة الأكواب أو أدوات الأكل او المناشف أو أغطية السرير.
  • النوم في سرير منفصل.

 

خامساً: الخطوات الواجب إتباعها لدى الشك بالإصابة بالفيروس من قبل عناصر قوى الأمن الداخلي:

  • الإتصال بغرفة عمليات المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي على أرقام الهواتف التالية:

70/242200  و 01/426688 و 70/243100  و 01/426699 و 70/243200

  • تزويد عنصر غرفة العمليات المناوب بهويته ومركز خدمته وتفاصيل العوارض التي يعاني منها ورقم هاتفه ليعاود طبيب قوى الأمن الداخلي الإتصال به لأخذ تفاصيل اكثر عن الحالة.
  • لدى توصل الطبيب إلى قناعة بأن الحالة هي نتيجة إصابة بفيروس كورونا يعطي العنصر إرشادات فورية حول طريقة العزل.
  • يقوم الطبيب بالإتصال بالصليب الأحمر اللبناني (وهو الجهة المخولة الوحيدة بنقل المصابين أو المشتبه بإصابتهم بالكورونا) ويزودهم بعنوان العنصر وهاتفه ويتابع الحالة مع فريق الصليب الأحمر المختص.
  • يتقيد العنصر بإرشادات الطبيب حرفياً حفاظاً على سلامته وسلامة محيطه لحين وصول الصليب الأحمر اللبناني.

 

المزيد
interpol europa redcross kodama customs state general lebarmy interior
footer_triangle حقوق النشر والطبع © 2020 المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. جميع الحقوق محفوظة.