كسر نموذج الاعمال الاجرامية عبر ما من فدية بعد الآن

تعرض الكثير من الضحايا في العديد من الدول الأعضاء في الانتربول لهجمة شاملة عبر برامج خبيثة بهدف طلب فدية. وهذه ليست المرة الأولى وقد لا تكون الأخيرة.

إن هذه البرامج الخبيثة موجودة لسبب واحد: ابتزاز المال عبر قرصنة أنظمة الكمبيوتر والبيانات.

والطريقة الوحيدة لمواجهة هذا التيار هي الحرص على ألا تعود البرامج الخبيثة بالمال على المجرمين الذين ينشرونها.

 

وبما أن خطر مثل هذه البرامج مستمر في التعاظم، انضمت منظمة الانتربول إلى مشروع "ما من فدية بعد الآن- NO MORE RANSOM" على www.NoMoreRansom.org وتدعو الدول الأعضاء إلى أن تحذو حذوها.

 

يمكن للمواطنين والشركات والحكومات عبر هذا المشروع أن:

 

  • تتعلم كيفية الوقاية من هذه الهجمات والحد من ضررها
  • عند التعرض لهجوم، تحديد نوع البرنامج الخبيث المستخدم
  • تحميل الأدوات اللازمة للحد من نوع البرنامج الخبيث
  • تقديم بلاغ للشرطة (إن كان هذا الخيار موجود في البلد الضحية)
     

ساعد هذا المشروع أكثر من 10 آلاف ضحية حول العالم منذ كانون الأول 2016.

تضم المنصة حالياً عشرات الأدوات التي قدمها القطاع الصناعي وهي متوفرة بأربع عشرة لغة- وهذان الرقمان في ارتفاع مطرد.

 

إن المشاركة في المشروع من دون بدل مالي ومفتوحة لكافة الدول الأعضاء في الانتربول. يمكن تعديل المنصة لتضم لغة بلادكم ومتطلبات محددة أخرى.

المزيد
حقوق النشر والطبع © 2017 المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. جميع الحقوق محفوظة.